التخطي إلى المحتوى

كشف طيران الرياض عن تصميم الهوية البصرية والفئة الأولى من التصميم الخارجي لأسطول طائراته على أن يتم إعلان التصميم الثاني في المستقبل القريب، حيث تم إطلاق حفل تدشين الهوية البصرية والكشف عن التصميم الخارجي للطائرة من طراز بوينغ دريملاينر 787-9 في مطار الملك خالد الدولي بمدينة الرياض ليمثل احتفال العاصمة السعودية بالناقل الجديد وذلك بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي وكبار الشخصيات.

حيث قامت الطائرة بالتحليق على ارتفاع منخفض في سماء العاصمة، مروراً بأبرز معالم الرياض مثل مركز الملك عبد الله المالي (كافد)، البوليفارد وبعض الأبراج المتواجدة في وسط المدينة، حيث استطاع سكان الرياض رؤية الفئة الأولى من التصميم الفريد لأسطول الناقل الجوي الجديد وهو يزين سماء العاصمة بألوان الخزامى. وبعد هذا الاحتفال الوطني من سكان الرياض والمملكة، سيتم نقل الطائرة لمدينة باريس لعرض هوية طيران الرياض لأول مرة على الصعيد الدولي ضمن مشاركته في معرض باريس الجوي بنسخته الرابعة والخمسين ابتداء من يوم الاثنين 19 يونيو 2023.

سوف يسهم الناقل الجوي الجديد “طيران الرياض” في تقديم مستوى جديد من تجربة الضيوف المسافرين عبر تبني أحدث التقنيات الرقمية والتي ستعيد صياغة مستقبل الطيران والسفر. هذا وتعكس الهوية البصرية لطيران الرياض الحداثة والنظرة المستقبلية من المملكة العربية السعودية مستوحاة من كرم الضيافة الأصيلة في المملكة وألوان الخزامى النابضة بالحياة التي تغمر أرض المملكة في الربيع، والتي تنعكس في التصميم الخارجي للفئة الأولى من أسطول الطائرات الفريدة لبدء حقبة جديدة من الإبداع والريادة في مجال الطيران. 

وقد تم التصميم من خلال دمج المعالم الرئيسية للمملكة والعاصمة والتي تشمل الهوية أيضا على المنحنيات الشاملة للنص العربي مع شعار الحملة التسويقية والإعلامية “المستقبل يبدأ هنا”.

ستقوم شركة طيران الرياض في ربط العاصمة بأكثر من 100 وجهة حول العالم وذلك لتميز المملكة بموقعها الاستراتيجي الذي يربط القارات الثلاث في آسيا وإفريقيا وأوروبا وعبر الوصول والربط مع أكثر من 60% من سكان العالم في غضون ثماني ساعات طيران. 

حيث يهدف الناقل الجوي الجديد إلى الاعتماد على الابتكار في تقديم خدمات النقل الجوي بشكل كبير وأن يكون عنصرا فعالا ضمن الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية والاستراتيجية الوطنية للسياحة في المملكة لتكون مدينة الرياض بوابة للعالم، ووجهة عالمية للنقل والتجارة والسياحة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أعلن طيران الرياض في الاجتماع العام السنوي التاسع والسبعين لاتحاد النقل الجوي الدولي (IATA) والذي حضره الناقل الجوي الجديد والانضمام لمنظومة الطيران الدولي، أنها حصلت على المعرف الخاص “RX” كرمز خاص بشركة طيران الرياض. حيث يسعى الناقل الجوي الجديد إلى توفير أبرز التقنيات الرقمية والابتكارات الحديثة وذلك لتقديم تجربة فريدة من نوعها للضيوف المسافرين.

يهدف طيران الرياض إلى تسهيل 100 مليون زيارة إلى السعودية بحلول عام 2030 من خلال الترحيب بالمسافرين من جميع أنحاء العالم – السياح وحركة المرور التجارية والفعاليات الكبرى في جميع أنحاء المملكة. 

هذا ويأتي تأسيس “طيران الرياض” تماشياً مع استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة لإطلاق إمكانات القطاعات الواعدة محلياً لدعم تنويع الاقتصاد، ونمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي للمملكة بقيمة تصل إلى 75 مليار ريال، واستحداث أكثر من 200 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة. وتعد شركة “طيران الرياض” ومطار الملك سلمان الدولي ضمن أحدث استثمارات صندوق الاستثمارات العامة في قطاع الطيران، الهادفة لرفع الاستدامة المالية لمنظومة قطاع الطيران، وتعزيز تنافسيتها عالمياً تحقيقا لمستهدفات رؤية السعودية 2030.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *