التخطي إلى المحتوى

(MENAFN) شدت أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى على الأسهم الأمريكية في بورصة “وول ستريت”, في آخر أسبوع التداول يوم الجمعة الموافق 11 آب؛ اذ هبط مؤشرا ناسداك وستاندرد أند بورز، بينما أغلق سهم داو جونز الصناعي القياسي الجلسة عالياَ.

كما هبط السهمان ناسداك وستاندرد أند بورز 500 عند الإغلاق يوم الجمعة, وحققا خسائر للأسبوع الثاني على التتابع عقبما قادت قراءة أكبر من المتكهن لمؤشر أسعار المنتجين الأمريكيين مكاسب سندات الخزانة للصعود وأسهم شركات التكنولوجيا الكبيرة للتدهور.

كذلك تدهور المؤشر ستاندرد أند بورز 500 بمقدار 4.52 نقاط أي 0.10 بالمئة إلى 4464.31 نقطة، وخسر المؤشر ناسداك المجمع 73.83 نقطة أي 0.54 بالمئة إلى 13647.20 نقطة. لكن المؤشر داو جونز الصناعي صعد 105.52 نقاط أي 0.30 بالمئة لينتهي عند 35281.67 نقطة.

في حين بينت تقارير وزارة العمل الأمريكية يوم الجمعة صعود أسعار المنتجين “الجملة” في أمريكا في الشهر السابق بأعلى قليلاَ من الترقبات، اذ قالت وزارة العمل أن سهم أسعار الجملة ازداد في شهر تموز المنصرم بمعدل 0.3 بالمئة كل شهر، عقب ثباته دون تغيير في الشهر الماضي تبعاَ للتقارير المعدلة.

MENAFN13082023000045015682ID1106844645

إخلاء المسؤولية القانونية: تعمل شركة “شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية” على توفير المعلومات “كما هي” دون أي تعهدات أو ضمانات… سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scan the code